• مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير: مجد الكروم
    يعاني المواطنون العرب بشكل عام، والبلدات العربية بشكل خاص، منذ سنوات طويلة من التمييز في جميع المجالات الحياتية: في الميزانيات، الخدمات البلدية، التمثيل والشراكة في سيرورة اتّخاذ القرارات الحكوميّة، والأهم من ذلك كله - التّمييز في توزيع الأراضي الذي تعود جذوره الى مصادرة الأراضي مع قيام الدولة، والّذي استمّر وازداد عمقاً بسبب انعدام التخطيط وعدم توسيع مناطق نفوذ البلدات العربيّة. شحّ الأراضي والمناطق الصناعية، التجارية والتشغيلية، إلى جانب التمييز في توزيع الموارد والميزانيات خلقوا فجوة عميقة في ميزانيات السلطات المحلية العربية، مقارنة بميزانيات السلطات المحلية اليهودية (ميزانية السلطات المحلية العربية تعادل 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية)، يدفع ثمنها المواطن العربي كلّ يوم - حيث تؤدّي الفجوة العميقة هذه الى انعدام الميزانيات للشوارع والأرصفة، للمرافق العامة، للملاعب الرياضية، للتجدد الحضري ولخدمات اساسيّة للسكّان. ضريبة الأرنونا التجارية مرتفعة جدًا، وتثري صندوق السلطة المحلية، ولكن عائدات السلطات المحلية العربية من الأرنونا التجارية تعادل سُدس عائدات السلطات المحلية اليهودية! عائدات نوف هغليل (نتسيرت عيليت سابقاً) من الأرنونا التجارية هي خمسة أضعاف عائدات شفاعمرو- مع أنّ عدد السكان في المدينتين متساو تقريبًا، وفي كريات ملاخي، فإنّ مدخولات الأرنونا التجارية تزيد بـ 25 ضعفًا عن مدخولات بلدة حورة. لا يمكن قبول هذا التمييز - هناك فرصة للتغيير!
    1 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי جمعية سيكوي עמותת סיכוי Picture
  • مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير: اللقية
    يعاني المواطنون العرب بشكل عام، والبلدات العربية بشكل خاص، منذ سنوات طويلة من التمييز في جميع المجالات الحياتية: في الميزانيات، الخدمات البلدية، التمثيل والشراكة في سيرورة اتّخاذ القرارات الحكوميّة، والأهم من ذلك كله - التّمييز في توزيع الأراضي الذي تعود جذوره الى مصادرة الأراضي مع قيام الدولة، والّذي استمّر وازداد عمقاً بسبب انعدام التخطيط وعدم توسيع مناطق نفوذ البلدات العربيّة. شحّ الأراضي والمناطق الصناعية، التجارية والتشغيلية، إلى جانب التمييز في توزيع الموارد والميزانيات خلقوا فجوة عميقة في ميزانيات السلطات المحلية العربية، مقارنة بميزانيات السلطات المحلية اليهودية (ميزانية السلطات المحلية العربية تعادل 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية)، يدفع ثمنها المواطن العربي كلّ يوم - حيث تؤدّي الفجوة العميقة هذه الى انعدام الميزانيات للشوارع والأرصفة، للمرافق العامة، للملاعب الرياضية، للتجدد الحضري ولخدمات اساسيّة للسكّان. ضريبة الأرنونا التجارية مرتفعة جدًا، وتثري صندوق السلطة المحلية، ولكن عائدات السلطات المحلية العربية من الأرنونا التجارية تعادل سُدس عائدات السلطات المحلية اليهودية! عائدات نوف هغليل (نتسيرت عيليت سابقاً) من الأرنونا التجارية هي خمسة أضعاف عائدات شفاعمرو- مع أنّ عدد السكان في المدينتين متساو تقريبًا، وفي كريات ملاخي، فإنّ مدخولات الأرنونا التجارية تزيد بـ 25 ضعفًا عن مدخولات بلدة حورة. لا يمكن قبول هذا التمييز - هناك فرصة للتغيير!
    3 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי جمعية سيكوي עמותת סיכוי Picture
  • مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير: كابول
    يعاني المواطنون العرب بشكل عام، والبلدات العربية بشكل خاص، منذ سنوات طويلة من التمييز في جميع المجالات الحياتية: في الميزانيات، الخدمات البلدية، التمثيل والشراكة في سيرورة اتّخاذ القرارات الحكوميّة، والأهم من ذلك كله - التّمييز في توزيع الأراضي الذي تعود جذوره الى مصادرة الأراضي مع قيام الدولة، والّذي استمّر وازداد عمقاً بسبب انعدام التخطيط وعدم توسيع مناطق نفوذ البلدات العربيّة. شحّ الأراضي والمناطق الصناعية، التجارية والتشغيلية، إلى جانب التمييز في توزيع الموارد والميزانيات خلقوا فجوة عميقة في ميزانيات السلطات المحلية العربية، مقارنة بميزانيات السلطات المحلية اليهودية (ميزانية السلطات المحلية العربية تعادل 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية)، يدفع ثمنها المواطن العربي كلّ يوم - حيث تؤدّي الفجوة العميقة هذه الى انعدام الميزانيات للشوارع والأرصفة، للمرافق العامة، للملاعب الرياضية، للتجدد الحضري ولخدمات اساسيّة للسكّان. ضريبة الأرنونا التجارية مرتفعة جدًا، وتثري صندوق السلطة المحلية، ولكن عائدات السلطات المحلية العربية من الأرنونا التجارية تعادل سُدس عائدات السلطات المحلية اليهودية! عائدات نوف هغليل (نتسيرت عيليت سابقاً) من الأرنونا التجارية هي خمسة أضعاف عائدات شفاعمرو- مع أنّ عدد السكان في المدينتين متساو تقريبًا، وفي كريات ملاخي، فإنّ مدخولات الأرنونا التجارية تزيد بـ 25 ضعفًا عن مدخولات بلدة حورة. لا يمكن قبول هذا التمييز - هناك فرصة للتغيير!
    1 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי جمعية سيكوي עמותת סיכוי Picture
  • مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير: جسر الزرقا
    يعاني المواطنون العرب بشكل عام، والبلدات العربية بشكل خاص، منذ سنوات طويلة من التمييز في جميع المجالات الحياتية: في الميزانيات، الخدمات البلدية، التمثيل والشراكة في سيرورة اتّخاذ القرارات الحكوميّة، والأهم من ذلك كله - التّمييز في توزيع الأراضي الذي تعود جذوره الى مصادرة الأراضي مع قيام الدولة، والّذي استمّر وازداد عمقاً بسبب انعدام التخطيط وعدم توسيع مناطق نفوذ البلدات العربيّة. شحّ الأراضي والمناطق الصناعية، التجارية والتشغيلية، إلى جانب التمييز في توزيع الموارد والميزانيات خلقوا فجوة عميقة في ميزانيات السلطات المحلية العربية، مقارنة بميزانيات السلطات المحلية اليهودية (ميزانية السلطات المحلية العربية تعادل 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية)، يدفع ثمنها المواطن العربي كلّ يوم - حيث تؤدّي الفجوة العميقة هذه الى انعدام الميزانيات للشوارع والأرصفة، للمرافق العامة، للملاعب الرياضية، للتجدد الحضري ولخدمات اساسيّة للسكّان. ضريبة الأرنونا التجارية مرتفعة جدًا، وتثري صندوق السلطة المحلية، ولكن عائدات السلطات المحلية العربية من الأرنونا التجارية تعادل سُدس عائدات السلطات المحلية اليهودية! عائدات نوف هغليل (نتسيرت عيليت سابقاً) من الأرنونا التجارية هي خمسة أضعاف عائدات شفاعمرو- مع أنّ عدد السكان في المدينتين متساو تقريبًا، وفي كريات ملاخي، فإنّ مدخولات الأرنونا التجارية تزيد بـ 25 ضعفًا عن مدخولات بلدة حورة. لا يمكن قبول هذا التمييز - هناك فرصة للتغيير!
    1 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי جمعية سيكوي עמותת סיכוי Picture
  • مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير: الجديدة المكر
    يعاني المواطنون العرب بشكل عام، والبلدات العربية بشكل خاص، منذ سنوات طويلة من التمييز في جميع المجالات الحياتية: في الميزانيات، الخدمات البلدية، التمثيل والشراكة في سيرورة اتّخاذ القرارات الحكوميّة، والأهم من ذلك كله - التّمييز في توزيع الأراضي الذي تعود جذوره الى مصادرة الأراضي مع قيام الدولة، والّذي استمّر وازداد عمقاً بسبب انعدام التخطيط وعدم توسيع مناطق نفوذ البلدات العربيّة. شحّ الأراضي والمناطق الصناعية، التجارية والتشغيلية، إلى جانب التمييز في توزيع الموارد والميزانيات خلقوا فجوة عميقة في ميزانيات السلطات المحلية العربية، مقارنة بميزانيات السلطات المحلية اليهودية (ميزانية السلطات المحلية العربية تعادل 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية)، يدفع ثمنها المواطن العربي كلّ يوم - حيث تؤدّي الفجوة العميقة هذه الى انعدام الميزانيات للشوارع والأرصفة، للمرافق العامة، للملاعب الرياضية، للتجدد الحضري ولخدمات اساسيّة للسكّان. ضريبة الأرنونا التجارية مرتفعة جدًا، وتثري صندوق السلطة المحلية، ولكن عائدات السلطات المحلية العربية من الأرنونا التجارية تعادل سُدس عائدات السلطات المحلية اليهودية! عائدات نوف هغليل (نتسيرت عيليت سابقاً) من الأرنونا التجارية هي خمسة أضعاف عائدات شفاعمرو- مع أنّ عدد السكان في المدينتين متساو تقريبًا، وفي كريات ملاخي، فإنّ مدخولات الأرنونا التجارية تزيد بـ 25 ضعفًا عن مدخولات بلدة حورة. لا يمكن قبول هذا التمييز - هناك فرصة للتغيير!
    1 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי جمعية سيكوي עמותת סיכוי Picture
  • مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير: باقة الغربية
    يعاني المواطنون العرب بشكل عام، والبلدات العربية بشكل خاص، منذ سنوات طويلة من التمييز في جميع المجالات الحياتية: في الميزانيات، الخدمات البلدية، التمثيل والشراكة في سيرورة اتّخاذ القرارات الحكوميّة، والأهم من ذلك كله - التّمييز في توزيع الأراضي الذي تعود جذوره الى مصادرة الأراضي مع قيام الدولة، والّذي استمّر وازداد عمقاً بسبب انعدام التخطيط وعدم توسيع مناطق نفوذ البلدات العربيّة. شحّ الأراضي والمناطق الصناعية، التجارية والتشغيلية، إلى جانب التمييز في توزيع الموارد والميزانيات خلقوا فجوة عميقة في ميزانيات السلطات المحلية العربية، مقارنة بميزانيات السلطات المحلية اليهودية (ميزانية السلطات المحلية العربية تعادل 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية)، يدفع ثمنها المواطن العربي كلّ يوم - حيث تؤدّي الفجوة العميقة هذه الى انعدام الميزانيات للشوارع والأرصفة، للمرافق العامة، للملاعب الرياضية، للتجدد الحضري ولخدمات اساسيّة للسكّان. ضريبة الأرنونا التجارية مرتفعة جدًا، وتثري صندوق السلطة المحلية، ولكن عائدات السلطات المحلية العربية من الأرنونا التجارية تعادل سُدس عائدات السلطات المحلية اليهودية! عائدات نوف هغليل (نتسيرت عيليت سابقاً) من الأرنونا التجارية هي خمسة أضعاف عائدات شفاعمرو- مع أنّ عدد السكان في المدينتين متساو تقريبًا، وفي كريات ملاخي، فإنّ مدخولات الأرنونا التجارية تزيد بـ 25 ضعفًا عن مدخولات بلدة حورة. لا يمكن قبول هذا التمييز - هناك فرصة للتغيير!
    4 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי جمعية سيكوي עמותת סיכוי Picture
  • مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير: اكسال
    يعاني المواطنون العرب بشكل عام، والبلدات العربية بشكل خاص، منذ سنوات طويلة من التمييز في جميع المجالات الحياتية: في الميزانيات، الخدمات البلدية، التمثيل والشراكة في سيرورة اتّخاذ القرارات الحكوميّة، والأهم من ذلك كله - التّمييز في توزيع الأراضي الذي تعود جذوره الى مصادرة الأراضي مع قيام الدولة، والّذي استمّر وازداد عمقاً بسبب انعدام التخطيط وعدم توسيع مناطق نفوذ البلدات العربيّة. شحّ الأراضي والمناطق الصناعية، التجارية والتشغيلية، إلى جانب التمييز في توزيع الموارد والميزانيات خلقوا فجوة عميقة في ميزانيات السلطات المحلية العربية، مقارنة بميزانيات السلطات المحلية اليهودية (ميزانية السلطات المحلية العربية تعادل 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية)، يدفع ثمنها المواطن العربي كلّ يوم - حيث تؤدّي الفجوة العميقة هذه الى انعدام الميزانيات للشوارع والأرصفة، للمرافق العامة، للملاعب الرياضية، للتجدد الحضري ولخدمات اساسيّة للسكّان. ضريبة الأرنونا التجارية مرتفعة جدًا، وتثري صندوق السلطة المحلية، ولكن عائدات السلطات المحلية العربية من الأرنونا التجارية تعادل سُدس عائدات السلطات المحلية اليهودية! عائدات نوف هغليل (نتسيرت عيليت سابقاً) من الأرنونا التجارية هي خمسة أضعاف عائدات شفاعمرو- مع أنّ عدد السكان في المدينتين متساو تقريبًا، وفي كريات ملاخي، فإنّ مدخولات الأرنونا التجارية تزيد بـ 25 ضعفًا عن مدخولات بلدة حورة. لا يمكن قبول هذا التمييز - هناك فرصة للتغيير!
    4 מתוך 25 חתימות
    נוצר/ה על ידי جمعية سيكوي עמותת סיכוי Picture
  • مخنوقين بالبلد؟ في فرصة للتّغيير
    ميزانية السلطات المحلية العربيّة أقل بكثير– فهي تعادل ما يقارب 2/3 ميزانية السلطات المحلية اليهودية، والسكان يدفعون الثمن! احد الأسباب الرّئيسيّة ال من وراء هذه الفجوة في الميزانيات هو النقص الحاد في المناطق الصناعية والتجارية في البلدات العربيّة، النّاتج عن سنوات طويلة من التمييز في تخصيص الأراضي والميزانيّات للبلدات العربيّة. اقرؤوا المزيد: هناك فرصة للتغيير: سلطتكم المحلية تستطيع تقديم طلب للّجنة الجغرافية ذات الصلاحيّة، لتوزيع أكثر إنصافًا للإيرادات من المناطق الصناعية والتجارية القريبة منها، ولتوسيع مناطق نفوذها وزيادة مساحة الأراضي التّابعة لهاا. مع أنّ النتيجة غير مضمونة، والمسار لا يخلو من الاعتبارات السّياسيّة، ولكن أمامكم فرصة يجب محاولة استغلالها. هل استغليتم الفرصة؟ أرسلوا الرسالة التالية إلى ممثليكم في السلطة المحلية!
    2 מתוך 100 חתימות
  • פתחו לנו את התרבות!!!
    במיוחד בתקופות אלו של משבר, א.נשים זקוקים/ות לתרבות כמו לחמצן לנשימה. אנו, משפחות רבות עם ילדים ואנשים מבוגרים, רוצים לחזור ולהגיע לאירועי התרבות כמו לפני תקופת הקורונה. הנשמה שלנו דורשת את ההופעות והבידור, הלב שלנו צועק. אנשי התרבות בישראל מובטלים ומחוסרי פרנסה מזה חודשים רבים, מבקשים לפת לחם. החובה לסייע להם/ן לחיות ולנו לנשום. אני ומשפחתי קוראת לך להצטרף אלי ולקרוא יחד איתי לפרויקטור הקורונה הלאומי, פרופסור רוני גמזו, להתקין תקנות חדשות לפתיחת אירועי ומוסדות תרבות, בצל הקורונה, לטובת כולנו!
    26 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי Naama Lihi Konstantinov
  • שחררו את גני השעשועים
    כבר כמעט חצי שנה שהבן שלי לא שיחק בגינת השעשועים, כולנו יודעים כמה היציאה היומית לגינה היא עניין לפעוטות וילדים קטנים. זו ההזדמנות שלהם לעשות ספורט, לנשום אויר צח ולהשתולל. הגיע הזמן לחזור לשגרה? אז תנו לנו לחזור לגינת המשחקים.
    102 מתוך 200 חתימות
    נוצר/ה על ידי גלי לופו אלטרץ
  • ביטול הסדרת שכר לימוד לשנה"ל 2020/21 - הקריה האקדמית אונו.
    לא פחות מ- 4,000 סטודנטיות וסטודנטים השתתפו במיפוי אותו קיבלתם לניידים שלכם במהלך סופ"ש האחרון. מספר שיא של מעורבות שמוכיח לצערנו עד כמה המצוקה גדולה והשטח בוער. בין השאר עלה מהמיפוי כי לא פחות מ- 39% מכם הוצאו בפועל לחל"ת או פוטרו. בנוסף, 44% מהסטודנטים נאלצו לקחת הלוואות ו- 71% מכם מדווחים כי מישהו מבני משפחתכם הגרעינית נפגע כלכלית. הנתונים הללו כואבים. מאחורי כל מספר - עומד סטודנט ומשפחה שהם עולם ומלואו. כאן טמון שורש המאבק. הצעת ההנהלה, לאחר שראתה את כלל הנתונים, הדהימה אפילו אותנו. לעג לרש: 1. מלגה כוללת של מיליון ש"ח לסמסטר עבור כלל הסטודנטים. בחשבון פשוט זו ההכנסה של המכללה משכר לימוד של 34 (!) סטודנטים לשנה מתוך כ- 15,000 סטודנטים בקריה. תעשו חשבון פשוט כמה כל אחד מכם יראה מזה. 2. המשך ההלוואות הניתנות ללא ריבית במסגרת קרן שכר לימוד - בכך אין שום חידוש כידוע לכם. חבל בכלל להרחיב את הדיבור. 3. פריסת תשלומים נוחה - גם בכך אין חידוש. בפועל, הכסף שתשלמו הוא אותו כסף. לא משנה אם שילמתם אותו בתשלום אחד או פירקתם אותו לחתיכות. האמת? נראה שההנהלה והנציגים שנשלחו אלינו לא מבינים ומפנימים את גודל הצונאמי שמביא איתו משבר הקורונה. הגדלנו ראש והגענו עם נתונים מאומתים ומקצועיים מהשטח - כאשר בפגישה הסתבר לנו שלהנהלה אין מושג מה המצב בפועל. הוחלט פה אחד לדחות את ההצעה על הסף. ההנהלה נותרה המומה. השטח בוער וסטודנטים מכל המכללה מבקשים כעת לעכב את הסדרת התשלומים למכללה עד שזו תתעשת. המאבק לצערנו עולה שלב וננצח אותו. אין ברירה אחרת.
    1,607 מתוך 2,000 חתימות
    נוצר/ה על ידי אגודת הסטודנטים אונו
  • עוצרים את הרס גינת לוינסקי!
    מחר - יום חמישי ה-16.7 - תדון הוועדה המחוזית לתכנון ובנייה תל-אביב בערעור לתכניות עיריית ת"א-יפו להריסת גינת לוינסקי - ואנחנו צריכות להשמיע לוועדה את הקול של הציבור שדורש את ביטול התוכנית! עיריית ת"א-יפו רוצה להרוס את גינת לוינסקי - השטח הירוק המשמעותי היחיד בשכונת נווה שאנן - ולבנות על חורבותיה בית ספר. יחד עם השטח מהגינה שילקח לעבודות הרכבת הקלה ייגזל השטח הירוק היחיד בשכונה. גינת לוינסקי, עם כל הקשיים שבה, היא ריאה ירוקה ומרחב ציבורי חיוני לתושבי השכונה והאיזור - והעירייה לא בחנה ברצינות חלופות אחרות לבניית בית הספר בשטח הגינה, חלופות שהוצעו ע"י וועד שכונת נווה שאנן הנבחר, על ידי תושבים ועל ידי פעילים. אנחנו לא מתנגדים לצורך לבנות בתי ספר נוספים בעיר, אך אסור לעשות זאת על חשבון הגינה! בדרכם להקים על חורבותיה בית ספר, שלא מיועד לתושבים המקומיים ואין לו שום הצדקה פרוגרמית. אתם האחרונים שיכולים למנוע את הקמת המוסד החינוכי שיקבץ אליו ילדים מכל קצוות העיר רק כדי שילמדו הרחק מבתיהם במקום עם זיהום האוויר הגבוה ביותר בארץ. הצטרפו למאבק ושלחו מייל לוועדת התכנון המחוזית!
    74 מתוך 100 חתימות
    נוצר/ה על ידי כוח לקהילה - power to the community - قوة للمجتمع